منوعات
06 ديسمبر 2017 ( 728 المشاهدات )
الإعلانات

تعرف علي قصة حياة الشيخ عبدالباسط عبدالصمد وكيف نجا من حادث المنصة التي أغتيل به السادات .. وقصة الجنسية المغربية

الشيخ عبد الباسط محمد عبد الصمد أسطورة قراءة القرأن الكريم والذي لازال صوتة عالقاً في أذهان مستمعيه ومحبيه، وحازت شرائطه دائماً على انتشاراً كبيرا وكانت له جماهيرية شبيها لى أعظم المغنيين أمثال عبد الحليم حافظ وفريد الاطرش، ولانه كان ذو شعبية واسعة فغن رجال السياسة كانوا دائما يحبون استدراجه .
عرف عن عبد الباسط انه وسيم  ولذلك فقد جرت ورائه النساء ، ولد عبد الباسط بقرية المراعزة التابعة لمركز آرمنت بمحافظة قنا وتعلم في كتاب الشيخ "الامير" في سن السابعة، وفي سن العاشرة أتم حفظ القرآن الكريم واشتهر بحسن قراءته وسلامة مخارج الفاظه مما جعل الشيخ الامير يطرب لسماع صوته .

وعندما أتم السادسة عشر ذاع صيته في الصعيد حيث كان يشدو ويقرأ ويحيي ليالي القرآن والمآتم في قريته، حمل على الاعناق عندما طلب منه الشيخ "سبيع" عند حضوره إلى مولد السيدة زينب في القاهرة وعندما أنتهى من قراءة القرآن نال استحسان الجميع وحملوه على الاعناق وكان الشيخ سبيع يسجل له تلاوته وقام بتقديمه للاذاعة وتم قبوله دون عمل اي اختبار له.


تزوج من ابنة عمه وله من الابناء 10 منهم 3 اناث و7 ذكور أشتهر الشيخ عبد الباسط بحسن مظهرة وجمال طلته، وكان دائماً مايتعرض إلى ملاحقة النساء له، وقد نال الشيخ نصيبه من الاشعات حيث تناقلت الصحف واقعه حدثت للشيخ عندما لاحقته سيدة سورية وطلبت منه الزواج مما جعل زوجته تغير وطلبت منه الطلاق، ولكن الشيخ نفي ذلك.


 وأوضح أن زوج السيدة السورية طلب منه أن يتم اعتماد زوجته في الاذاعة المصرية لانها مغنية ولكن الشيخ رفض مطلبه وعندما اصر الشيخ على رفضه فوجئ بهذه السيدة تحت منزله من بلدها سوريا وهي لم تعلم انه فشل في الاذاعة، وعندما علمت السيدة بذلك انهارت لانها قد طلقت من زوجها فطلبت منه أن يتزوجها لانها لن تتمكن من العودة إلى سوريا ثانية ولكن الشيخ عرض مشكلتها على المسئولين وتوسط لها تعود إلى سوريا مرة أخرى.
ابتعد عبد الباسط عن السياسه ولكنه أحتفظ بعلاقتة مع الملوك والامراء والرؤساء  وقد قام الرئيس الراحل جمال عبد الناصر بدعوته لقراءة القرآن عند افتتاح السد العالي .


وقد عرض عليه ملك المغرب بعد سماعه أن يعطيه الجنسية المغربية وان يقيم بالمغرب ولكنه رفض ان يترك مصر، زار عبد الباسط الكثير من البلاد وأسلم على يده الكثيرين، وفي 30 نوفمبر 1988 توفي الشيخ عبد الباسط بعد معاناته مع المرض وشيع جثمانه وقد حضر جنازته الالاف من المصرين وجنسيات مختلفة

ينصح بمشاهدتها

الإعلانات

قد يعجبك ايضاً

ابنته الوحيده وزيره في الاقتصاد عبد الحفيظ التطاوي عشق التمثيل وترك المحاماه فيديو | شاهد مذيعة مصرية تمزق علم إسرائيل على الهواء "تحيا القدس عربية" هل تعرف لماذا ظلت أمينة رزق آنسة ؟ سوف تتعجب فعلاً و علاقة إرتباط الفنانة سهر الصايغ بالفنان محمد عز وممارسة مهنتها الحقيقية وتعليق الجمهور على ارتباطها